دعارة الشوارع

اذهب إلى: تصفح ، ابحث

دعارة الشوارع هي أحد أشكال الدعارة التي تقوم فيها العاملة في الجنس بإلتقاط عملائها في الأماكن العامة، غالباً من الشوارع، أثناء وقوفها على أطراف الشارع و في الزِقاق ، لكن قد تتواجد بائعات الهوى في الأماكن العامة الأخرى مثل المنتزهات، الشواطىء و غيرها . غالباً ترتدي بائعات الهوى اللواتي ينتشرن في الشوارع ملابس مثيرة ، مكشوفه و غير ملائمة لإرتدائها في الشارع. أما عن ممارسة الجنس مع العميل فقد يتم في سيارته إذا كانت في موقف قريب، أو في شقة بائعة الهوى أو حتى في أحد فنادق الحب .

أحد بائعات الهوى في الشارع تتحدث مع عميل في تورين ، إيطاليا عام 2005

أشارت دراسة تمت في المملكة المتحدة أن 95% من النساء العاملات في مهنة الدعارة هن مدمنات على المخدرات، 78% منهن مدمنات على الكوكاين . إلى جانب ذلك تعاني أعداد كبيرة من بائعات الهوى في المملكة المتحدة من الإعتداء الجسدي مثل الضرب و التعذيب ، وقد شارات الدراسة أن أكثر من 75% من بائعات الهوى يتعرضن أو تعرضن لهذه الإساءة. أشارت دراسة أخرى حول الدعارة، أن 9 من أصل 10 نساء العاملات في الدعارة يفضل الخروج من هذا المجال لو سنحت لهن الفرصة لذلك.

الجانب القانوني

غالباً تكون دعارة الشوارع غير قانونية، حتى إن كانت أحد أنواع الدعارة الأخرى قانونية . غالبية الدول التي تمنع دعارة الشوارع، تمتلك مناطق لا حدودية " غير رسمية" ، حيث تكون جميع أنشطة الدعارة يتم مراقبتها من الجهات الحكومية ، إلى جانب كونها نشاطاً غير قانوني. في بعض السلطات القضائية حيث تكون الدعارة قانونية مثل كندا و المملكة المتحدة ، تبقى دعارة الشوارع غير قانونية، نود الإشارة أن بيوت الدعارة غير قانونية بها أيضاً. وتطبق العقوبة على العميل و بائعة الهوى على حد سواء. بعض الدول، تمنع أيضاً التواجد بالقرب من مناطق تجمع بائعات الهوى أو حتى قيادة السيارة بالقرب منهن ، حيث في ذلك محاولة لشراء أحد خدماتهن.

أستراليا وتحديداً في New South Wales تعتبر الدعارة قانونية حتى في الشوارع، بإستثناء بعض المناطق ( مثل الشوارع الواقعة بالقرب من المدارس) . في بعض الولايات الأخرى في أستراليا تمنع دعارة الشوارع حتى إن كانت بيوت الدعارة قانونية. في نيوزيلاندا دعارة الشوارع قانونية . الأمر كذلك في المانيا لكنه محدد بأماكن معينة و ساعات عمل معينة أيضاً ( يختلف من مكان إلى آخر) . في الولايات المتحدة ، دعارة الشوارع غير قانونية في الولايات الخمسين جميعها ; 49 من الولايات تمتع جميع أشكال الدعارة ; في نيفادا يسمح بإقامة بيوت الدعارة المرخصة ; لكن في أماكن محددة فقط على أن لا تكون في أماكن مكتظة بالسكان على سبيل المثال ( هنالك فقط 8 مقاطعات في الولاية التي تحتوي بيوت دعارة قانونية والدعارة خارجها تكون غير قانونية ). في هولندا هنالك 6 مدن صغيرة ، تحتوي على مناطق تسمى ب ( مناطق لا حدودية ) وهي مناطق محددة تكون دعارة الشوارع فيها قانونية.غالباً تكون هذه المنطقة في أماكن إصطفاف مخصصة، من أجل تجنب وجود السكان المحليين، ويتم إدخال السيارة إلى داخل المنطقة وممارسة الجنس بها. في بعض الدول تحتاج بائعات الهوى للحصول على ترخيص للعمل في مهنة الدعارة.

البحث و المخاطرة

بائعات الهوى العاملات في دعارة الشوارع معرضات بشدة للإعتداءات الجسدية والجنسية إلى جانب إستغلالهن للحصول على المال من قِبل القوادين . قامت مليسا فارلي / Melissa Farley بدراسة 854 بائعة هوى من 9 دول مختلفة، تتضمن الولايات المتحدة الأمريكية ، والتي أشارت أن 95% ممن النساء تعرضن للإساءة الجسدية ، 75% منهن تعرضن للإغتصاب ، وذكرت 89% من النساء اللواتي طبقت عليهن الدراسة بأنهن يرغبن في ترك مهنة الدعارة. في دراسة أجريت عام 2008، حول موضوع دعارة الشوارع في الولايات المتحدة الأمريكية أوجد عالِمان الإقتصاد ستيفين ليفيت / Steven D. Levitt و سودهير ألادي / Sudhir Alladi Venkatesh أن النساء العاملات في الوظائف التقليدية يحصلن على معدل 25$ للساعة الواحدة، بينما تحصل النساء اللواتي يعملن في الدعارة على 50% أكثر من هذا المبلغ ، وبالتالي يكون معدل الأموال التي يحصلن عليها من أنشطة الدعارة أربعة أضعاف رواتب النساء الآخريات. يتم قبض ما يعادل بائعة هوى واحدة من بين 450 فتاة، وهنالك إحتمال بتعرض 1 من أصل 10 لعقوبة الحبس بسبب أنشطة الدعارة.

Editing and creating content requires user account. Login, if you have an account

If you don't have an account

Create account now!

Already have an account? Login Now